اللقاء الوطني الشبابي أبناء المملكة في ضيافة الفايز الأحد



اللقاء الوطني الشبابي  أبناء المملكة  في ضيافة الفايز الأحد

مدار الساعة - يلتقي يوم غدٍ الأحد مجموعة من شباب الوطن ضمن برنامج اللقاء الوطني الشبابي " أبناء المملكة " رئيس مجلس الأعيان فيصل الفايز بلقاءٍ حواري يحمل عنوان " الأردن في مواجهة التحديات .. لا للضم ، نعم للوصاية الهاشمية " يُراعى في إنعقادهِ شروط السلامة العامة من لبسٍ للكمامات والتباعُد الإجتماعي .

اللقاء الذي تنفذهُ هيئة سواعد الشباب الأردني وبالشراكة مع مؤسسة أصدقاء الأمن الوطني وبالتعاون مع وزارة الشباب وهيئة شباب كلنا الأردن يُشارك به مجموعة من الشباب من مختلف محافظات المملكة يمثلون مختلف الأعمار والأطياف السياسية .

وسيتحدث خلال اللقاء رئيس مجلس الأعيان فيصل الفايز ويحاوره الشباب حول التحديات السياسية التي يواجهها الأردن في هذه المرحلة ، وأهمها مسألة الضم التي يسعى الكيان الصهيوني من خلالها إلى ضم الأغوار وأجزاء من أراضي الضفة الغربية إلى الأراضي التي يُسيطر عليها ، كما يطرح هذا اللقاء التأكيد على الوصاية الهاشمية على القدس والمقدسات الإسلامية والمسيحية كحقٍ تاريخي وشرعي للهاشميين .

أشرف الكيلاني أحد القائمين على هذا اللقاء وعلى إطلاق برنامج أبناء المملكة قال بأن عقد هذا اللقاء الشبابي الحواري هو في غاية الأهمية في هذا الوقت بالتحديد بعد التطورات المُتلاحقة التي تحدث في منطقة الشرق الأوسط وخاصة فيما يتعلق بالقضية الفسلطينية التي كانت ولازلت قضية الأردن الأولى .

وأضاف الكيلاني بأن الشباب كانوا ولازالوا محط إهتمام جلالة الملك عبدالله الثاني حفظه الله ، ولا ننسى خطاب جلالته المشهور الموجه للشباب عندما قال لهم " صوتكم مسموع " ، وعليه يأتي إطلاق برنامج اللقاء الشبابي أبناء المملكة ليكون للشباب دور في القضايا الوطنية ورأيهم وصوتهم حاضر في مختلف القضايا الوطنية .

رئيسة لجنة التوصيات لبرنامج اللقاء الوطني الشبابي " أبناء المملكة " الدكتورة نيفين أبو زيد قالت بأن إطلاق هذا البرنامج يأتي في سبيل توحيد جهود الشباب من مُختلف الأعمار والأطياف في طرح القضايا الوطنية الداخلية ، وحتى القضايا العربية والإقليمية في سبيل تعزيز دور الأردن بها من خلال تكاتُف الجميع خلف القيادة الهاشمية المُظفرة .

ونوّهت أبو زيد إلى أن القائمين على برنامج أبناء المملكة سيقومون بصياغة أفكار وآراء الشباب التي سيطرحونها خلال اللقاءات التي ستجمهُم مع عدد من الشخصيات الوطنية والنخب السياسية على شكل توصيات سيتم رفعها لأصحاب القرار في الأردن وعلى رأسهم جلالة الملك عبد الله الثاني المعظم حفظه الله ورعاه .

ونُشير هنا إلى أنّ برنامج أبناء المملكة سيتضمن على عقد لقاءات تجمع أعضائه مع نُخبٍ سياسية يتم خلالها طرح قضايا الوطن الداخلية ، وأيضاً طرح القضايا العربية والإقليمية وأهمها قضية الضم والوصاية الهاشمية ، يصدرون بعدها بيانات يؤكدون فيها على دعمهم لجهود جلالة الملك ويرفضون رفضاً قاطعاً كل الأعمال التي من شأنها أن تمس السيادة الأردنية ، وتُبعد الأردن عن القيام بدوره الرئيسي في قضايا المنطقة .


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة