متحف سفن الفايكينج في النرويج.. رحلة عبر الزمن بصحبة غزاة الشمال



متحف سفن الفايكينج في النرويج.. رحلة عبر الزمن بصحبة غزاة الشمال

مدار الساعة - نجحت النرويج في أن تكون بوصلة لملايين السياح لما وجدوه من اختلاف عن بقية الدول الإسكندنافية، واصطلح على السياحة بها بـ"السياحة المذهلة"

سياحة تبدأ من هدوء مدنها، حتى عاصمتها أوسلو تختلف عن بقية العواصم الغربية الفاعلة بذلك الهدوء الذي يخيم عليها رغم كل ما تظهره وتخفيه من معالم سياحية وملايين سكانها والوافدين إليها من مختلف بقاع العالم.

 

يأتي ذلك بالإضافة إلى فنادقها القديمة، وطبيعتها الخلابة التي تبعث على الراحة الجسدية والنفسية، لتجعل السياحة فيها طعماً خاصاً، في بلد يعتقد البعض أنه "متجمد" لقربه من القطب المتجمد.

 

 

وتاريخ النرويج القديم، غالباً لا يجده الزائر إليها في شوارعها أو بقية مناطقها بآثار منتشرة هنا وهناك، بل جمعتها في كثير من المتاحف، وثّقت بها واحدة من أقدم الحضارات الغربية، التي أنتجت عنها عشرات الأفلام السينمائية.

 

متحف سفن الفايكينج
من أشهر المتاحف بمملكة النرويج، يوجد "متحف سفن الفايكينج" البعيد ببعض الكيلومترات عن العاصمة أوسلو وتحديدا بجزيرة "بيغدوي"، لا تعرف بعد دخوله إن كنت في متحف أو عاد بك الزمن إلى 8 قرون خلت.

 


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة