ما قصة الحزب الذي أراد محمد الذهبي إنشاءه ويضم الاضداد: طاهر المصري وزيد الرفاعي وفايز الطراونة؟



ما قصة الحزب الذي أراد محمد الذهبي إنشاءه ويضم الاضداد: طاهر المصري وزيد الرفاعي وفايز الطراونة؟

مدار الساعة - نهار ابو الليل - كثير من الأسرار تسردها "الحقيقة بيضاء"، المذكرات التي اطلقها رئيس الوزراء طاهر المصري اخيرا.
ومن هذه الاسرار، التي سمح طاهر المصري لمدار الساعة الاسترشاد بها وسردها، محاولة البعض ومنهم محمد الذهبي تأسيس حزب.. يبدو انه كان يراد له ان يكون "حزب الدولة"، من دون ان يذكر المصري بالطبع ذلك.
يقول المصري انه فوجئ "باقتراح خلال عقد احد الاجتماعات لاعضاء لجنة الأقاليم بتأليف لجنة مؤلفة من المصري والعبادي لإقامة حزب يضمهم" أي.. أعضاء لجنة الأقاليم سابقا ومنهم زيد الرفاعي وطاهر المصري وعبدالرؤوف الروابدة وعدنان بدران وممدوح العبادي وكمال ناصر ومحمد الذهبي وآخرون.
يقول المصري: "فوجئت بهذا الطرح والتزمت الصمت، اذ لم يخطر ببالي ابدا احتمال مشاركتي في هكذا حزب".
يبدو ان الامر لم يكن عفويا. ذلك ان المصري عن ذلك يتابع: "التقيت لاحقا محمد الذهبي للبحث في هذا الامر ومبرراته واستغربت طريقة تفكيرهم فكيف يمكن لحزب ان يجمع مثل هذه الشخصيات المتناقضة مع بعضها!".
ثم يقول: "سألت محمد الذهبي: هل يمكنك ان توافق على ان يكون زيد الرفاعي وطاهر المصري وفايز الطراونة في حزب واحد بحكم خبرتك؟.. وقلت له: تأكد انني لن أوافق على ذلك ابدا".
لاحقا اجتمع المصري وعبدالهادي المجالي والروابدة مع الذهبي. وهناك كان واضحا موقف المصري الرافض لانشاء مثل هذا الحزب، حيث قال حينها: ان حزبا ينشأ في دائرة (حكومية) وباشرافها هو امر سوف يقود الى حزب ميت وساقط منذ ولادته". لكن الذهبي طلب منهم الثلاثة: المصري والمجالي والروابدة تأسيس الحزب..

إقرأ أيضاً: فيلم مشوق عن باسم عوض الله.. طاهر المصري يروي تفاصيل نصيحته له (صور)
هذا بعض ما ورد في القنبلة التي اطلق عليها المصري اسم: الحقيقة بيضاء.

 



التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة