جزيرة بالي تفتح أبوابها للسياح الشهر الجاري



جزيرة بالي تفتح أبوابها للسياح الشهر الجاري

 مدار الساعة - أعلن مسؤول إندونيسي عن إعادة فتح جزيرة بالي الإندونيسية أبوابها للزوار من بعض الدول في 14 أكتوبر (تشرين الأول) الجاري، بعد انخفاض حالات الإصابة بفيروس كورونا، وفقاً لما قاله مسؤول بارز اليوم الاثنين.

وقال لوهوت باندجاتان المسؤول عن التعامل مع الوضع الوبائي إنه سوف يتم استئناف الرحلات الجوية لبالي من دول تتضمن الصين وكوريا الجنوبية والإمارات العربية المتحدة واليابان ونيوزيلندا.
وأضاف للصحفيين: "على جميع الزوار إظهار دليل على حجزهم لمكان للإقامة خلال فترة الحجر الصحي لما لايقل عن ثمانية أيام".
وقد بدأت إندونيسيا تدريجياً في تخفيف قيود مكافحة فيروس كورونا بعد اكتظاظ المستشفيات بالمصابين بعد ارتفاع حالات الاصابة بالفيروس خلال شهري يونيو (حزيران) ويوليو (تموز) الماضيين.
ولكن خلال الأسابيع الأخيرة، تراجعت حالات الاصابة اليومية بصورة مستدامة، لتنخفض إلى أقل من ألف حالة يومياً. وقد سجلت إندونيسيا، التي تعد رابع أكبر دولة من حيث عدد السكان في العالم، ويبلغ تعداد سكانها 270 مليون نسمة، 2ر4 مليون حالة إصابة، وأكثر من 142 ألف حالة وفاة بالفيروس.
وقد سجلت إندونيسيا 922 حالة إصابة و88 حالة وفاة بالفيروس خلال الـ24 ساعة الماضية.


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة