هبوط اضطراري لطائرة كويتية بمطار تركي بعد إنذار بوجود قنبلة



هبوط اضطراري لطائرة كويتية بمطار تركي بعد إنذار بوجود قنبلة

مدار الساعة - هبوط اضطراري لطائرة كويتية بمطار تركي بعد إنذار بوجود قنبلة على متنها فهل هذا النبأ كان حقيقي؟

 
تم الإبلاغ عن وجود قنبلة بإحدى طائرات طيران الجزيرة، أفادت وسائل إعلام تركية بأن طائرة تابعة لشركة طيران الجزيرة الكويتية هبطت اضطراريا في مطار طرابزون شمال شرقي تركيا اليوم الخميس بعد إنذار بوجود قنبلة على متنها.
 
في هذا الاطار هرعت السلطات التركية ومطار تركيا بتأمين المكان وذكرت مواقع تركية أنه تم إيقاف الرحلات بشكل مؤقت وإغلاق مطار طرابزون للتحقيق بإنذار وجود قنبلة على متن الطائرة الكويتية.
 
وقامت فرق مكافحة المتفجرات بأعمال فحص وتفتيش الطائرة التي سحبت إلى منطقة آمنة، وركابها الـ51، قبل أن يتبين أن البلاغ كان كاذبا.
 
طائرة تابعة لشركة الجزيرة الكويتيةطائرة تابعة لشركة الجزيرة الكويتية، بعد التأكد من سلامة الطائرة وخلو الطائرة من القنابل والمتفجرات وفحص مطار تركيا بالكامل، أعلنت شركة طيران الجزيرة الكويتية عودة جميع رحلاتها إلى جدولها الطبيعي بعد اتضاح أن معلومات وردت إليها حول احتمالية وجود وضع أمني يخصها، "غير صحيحة".
 
وفي بيان نشرته عبر حسابها الرسمي بموقع تويتر، قالت شركة الطيران الكويتية: "تلقت طيران الجزيرة في وقت سابق من يوم الخميس 7 أكتوبر اتصالاً ينوه إلى احتمالية وجود وضع أمني يخصها".
 
 
 
وأضافت: "من منطلق سياسة الشركة وحرصها على سلامة ركابها وطاقم طائراتها، تم التعامل مع الاتصال بجدية كما هو معتاد والتحري من مصداقية المعلومات".
 
وتابعت: "اتضح عدم صحة هذه المعلومات. ومع ذلك، وتأكيداً على سلامة الجميع، تواصلت طيران الجزيرة مع السلطات المحلية في الكويت وعبر الدول التي تسيّر إليها رحلاتها، وتم تزويدها بمعلومات جميع الرحلات لإجراء تحرٍّ وفحص على طائراتها، كإجراء احترازي إضافي".
 
وأبدت الشركة اعتذارها عن أي تأخير قد يتعرض له الركاب بسبب إجراءات الأمن والسلامة، معلنة عودة جميع الرحلات إلى جداولها الطبيعية، بدءا من وقت إصدار البيان.
 
وكانت وسائل إعلام تركية رسمية، قد أفادت في وقت سابق بهبوط طائرة كويتية، تابعة لشركة طيران الجزيرة اضطراريا في مطار طرابزون، شمال البلاد، بسبب تهديد بوجود قنبلة على متنها.
 
وأظهر مقطع فيديو نشرته وسائل إعلام تركية عملية إخلاء الطائرة من الركاب، في المطار الذي علقت فيه الرحلات مؤقتا، بسبب الواقعة.العالم العربي
 
 
وكانت وسائل إغلام تركية قد ذكرت أن طائرة تابعة للجزيرة كانت تحلق من الكويت هبطت في طرابزون في شمال شرق تركيا، بعد الإبلاغ عن قنبلة على متنها.
 
وأكدت شركة الطيران الكويتية الخاصة لـ" لوكالات الأنباء حسبما ذكر موقع سائح للسفر والسياحة" أن التهديد بوجود قنبلة دفع طائرة ركاب تابعة لشركة طيران الجزيرة لهبوط اضطراري في مطار طرابزون بتركيا يوم الخميس كان بمثابة إنذار كاذب.
 
بعد فترة وجيزة من الحادث، أعلنت خطوط الجزيرة عبر موقعها في تويتر أن جميع عملياتها عادت إلى طبيعتها.
 
وتلقى طيران الجزيرة، في وقت سابق اليوم، اتصالاً يشير إلى وضع أمني محتمل. وقد أوضحت شركة الطيران في بيان نُشر على تويتر: "تم تقييم هذا الاتصال واعتباره غير موثوق به".
أفادت تقارير إعلامية، صباح اليوم الخميس بقيام طائرة تابعة لطيران الجزيرة الكويتي بالهبوط اضطراريًا في مطار طرابزون التركي بسبب إنذار بوجود قنبلة.
 
وتابعت التقارير، أن المطار تم إغلاقه بشكل مؤقت حتى يتم التأكد من صحة الإنذار.
 
ونقلت قناة «العربية» عن مصادر قولها، بأن الإنذار كان خاطئ، وانه لا يوجد أي خطر على الطائرة أو الركاب.
 
كما ذكرت تقارير إعلامية تركية إنه تم إجلاء الركاب، وقام عدد من الخبراء بتفتيش داخل الطائرة، حيث قال محافظ طرابزون إسماعيل أوستا أوغلو: «تم نقل الطائرة إلى منطقة آمنة وتم إجراء بحث مفصل»
 
وتابع أوغلو: «هبطت الطائرة التي أقلعت من الكويت قادمة إلى طرابزون، في المطار حوالي الساعة 11:18، وكان على متنها 51 راكبا و 6 من أفراد الطاقم. المطار متاح الآن لإستئناف للرحلات الجوية».
 
وأشار في تصريحاته إلى أن قوات الأمن قامت بتفتيش ركاب الطائرة وإجلائهم فور هبوطها داخل المطار.
 
وأضاف: « اتخذت فرق العمليات الخاصة بالشرطة إجراءات أمنية مكثفة، وتم إخراج ركاب آخرين ينتظرون على الخطوط المحلية والدولية من المبنى. ثم قام خبراء إبطال مفعول القنابل الذين وصلوا إلى المطار بالتفتيش باستخدام الكلاب البوليسية، مع إحضار جهاز الأشعة السينية المتنقل إلى المنطقة، وتم فحص الحقائب التي تم تفريغها من الطائرة».
 
 
وأعلنت الشركة الكويتية عبر حسابها الرسمي على تويتر عودة جميع الرحلات إلى جدولها الطبيعي "ابتداء من الآن". وقالت "من منطلق سياسة الشركة وحرصها على سلامة ركابها وطاقم طائراتها، تم التعامل مع الاتصال بجدية كما هو معتاد والتحري من مصداقية المعلومات، حيث اتضح عدم صحة هذه المعلومات".
 
وأضافت "مع ذلك، وتأكيدا على سلامة الجميع، تواصلت طيران الجزيرة مع السلطات المحلية في الكويت وعبر الدول التي تسير إليها رحلاتها، وتم تزويدها بمعلومات جميع الرحلات لإجراء تحر وفحص على طائراتها كإجراء احترازي إضافي".
 
وفي وقت سابق اليوم، ذكر طيران الجزيرة الكويتي في حديث لـ"العربية" و"الحدث" أن الإنذار بوجود قنبلة على متن طائرة هبطت بمطار طرابزون التركي إنذار كاذب.
 
وكان إعلام تركي ذكر اليوم الخميس بأن طائرة تابعة لشركة طيران الجزيرة الكويتية هبطت اضطراريا في مطار طرابزون شمال شرقي تركيا بعد تهديد بوجود قنبلة.
 
وذكرت مواقع تركية أنه تم إيقاف الرحلات بشكل مؤقت وإغلاق مطار طرابزون للتحقيق بإنذار وجود قنبلة على متن إحدى الطائرات.
 
وكشفت مصادر للإعلام التركي أنه تم نقل الركاب الذين تم إجلاؤهم من الطائرة لإجراء تفتيش جسدي واحدًا تلو الآخر إلى المطار ، وتم فحص أمتعتهم عن طريق تمريرها عبر الأشعة السينية المتنقلة.

 



التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة