رحيل المخرج الكويتي خالد الصديق



رحيل المخرج الكويتي خالد الصديق

 مدار الساعة - رحل عن عالمنا قبل قليل مخرج فيلم «بس يا بحر» السينمائي القدير خالد الصديق، عن عمر يناهز الـ 76 عاماً، ونعى العديد من نجوم الساحة الفنية الصديق، بكلمات مؤثرة حيث عرف عنه دعمه للمبدعين الشباب وحرصه على نقل خلاصة خبرته في السينما إلى الأجيال الجديدة.

وما أن يذكر اسم الصديق حتى تتبادر إلى الذهن، أيقونته «بس يا بحر»، التي رأت النور في 1972، لتشكل علامة فارقة في تاريخ السينما الكويتية والخليجية على حد سواء، لما حملته من أهمية تاريخية.
فقد كان أول فيلم كويتي يترشح لجائزة الأوسكار لأفضل فيلم أجنبي في دورتها الـ 45.
«بس يا بحر» الذي كتبه الصالح بمشاركة الصديق نفسه، مخرج ومؤلف سينمائي كويتي.
قدم العديد من الأعمال الفنية، وشارك في مختلف المجالات من إنتاج وتصوير ووضع موسيقى لبعض الأعمال.
من أفلامه الإخراجية الروائية: «بس يا بحر» تأليف عبد الرحمن الصالح، و«عرس الزين» عن رواية الأديب السوداني الكبير الطيب صالح، و«شاهين» عن روايةواية الأديب الإيطالي بوكاشيو.
وعمل الراحل في تلفزيون الكويت مخرجاً، وكانت البداية في القسم الهندسي ثم تولى منصب مدير ستوديو، وأول مهمة رسمية له كانت عام 1964 إذ انتدبه التلفزيون لتمثيله في مهرجان مونت كارلو، وبعد عودته تعاون مع عبدالوهاب سلطان، رئيس قسم السينما في تلفزيون الكويت آنذاك، في إنشاء قسم سينمائي قدم عبره ثمانية أفلام سينمائية ووثائقية مميزة.


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة

الأكثر قراءة