موظفون في غوغل وأمازون يدينون بيع تكنولوجيا خطيرة لجيش العدو الإسرائيلي



موظفون في غوغل وأمازون يدينون بيع تكنولوجيا خطيرة لجيش العدو الإسرائيلي

 مدار الساعة - أعلنت مجموعة من موظفي شركتي غوغل، وأمازون، رفضت الإفصاح عن هويتها، إدانتها للتعاون مع العدو الإسرائيلي وبيع "تكنولوجيا خطيرة" لجيشها، ضمن مشروع "نيمبوس" الذي أُعلن في يونيو (حزيران)، وفق شبكة "فوكس نيوز" الأمريكية.

ودعا الموظفون، في خطاب نشرته صحيفة "غارديان" البريطانية، غوغل وأمازون إلى الانسحاب من المشروع، وقالوا إن "400 موظف في الشركتين من خلفيات متنوعة يعتقدون أن التكنولوجيا التي يصنعونها يجب أن تعمل على خدمة الناس في كل مكان"، حسب صحيفة "الشرق الأوسط". 
وتابعوا "نحن ملتزمون أخلاقياً بالتحدث ضد انتهاكات هذه القيم الأساسية ولهذا السبب، ندعو المسؤولين في أمازون وغوغل لسحب مشروع نيمبوس وقطع جميع العلاقات مع الجيش الإسرائيلي"، وأضافوا "هويتنا مجهولة لأننا نخشى الانتقام".
وأكد الموظفون أن المشروع سيؤدي إلى "بيع تكنولوجيا خطيرة للجيش والحكومة الإسرائيلية، وسيجعل تمييز وتشريد الجيش الإسرائيلي وحكومته الممنهجين ضد الفلسطينيين أكثر قسوة".


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة