الصورة جميلة ولكن .. خبراء يحذّرون من منتجات يستعملها نساء تهدد بتدمير بشرتهن



الصورة جميلة ولكن .. خبراء يحذّرون من منتجات يستعملها نساء تهدد بتدمير بشرتهن

مدار الساعة - كشف تقرير لصحيفة Daily Mail البريطانية، الأحد 26 سبتمبر/أيلول 2021، عن العديد من المنتجات التي قد تحتاج النساء إلى التخلص منها من حقيبة مكياجهن، والتي قد تسبب ضرراً أكثر من نفعها، وذلك حسب ما يؤكده العديد من خبراء العناية بالبشرة.

 
الماسكارا المضادة للماء
تقول خبيرة العناية بالبشرة والمؤسس المشارك لخط مستحضرات التجميل Katherine Daniels كريستي شوبا إنه من الصعب إزالة الماسكارا، وفي النهاية، شأنها شأن المنتجات المضادة للماء، يمكن أن تسد بصيلات الشعر؛ مما قد يؤدي إلى تساقط الرموش والتهابات في العين.
 
 
وتوضح: "في حال وضعتِ ماسكارا مضادة للماء، عليكِ إذاً استخدام مزيل مكياج للعيون ممتاز مخصص لهذه المنطقة الحساسة لضمان إزالة كل الآثار بأمان وفعالية".
 
كريم إزالة الشعر
تقول خبيرة إزالة الشعر صاني شودري إن كريمات إزالة الشعر من شأنها أن تسبب تهيجاً للبشرة أنت في غنى عنه بسبب المواد الكيميائية القاسية المستخدمة في حل الشعر من مكانه.
 
 
كما أردفت: "لا يسعني التخيل لمَ قد يعرّض الناس بشرتهم لهذه المواد الكيميائية القاسية ذات التأثير القوي لحل الشعر والتسبب في تهيج غير ضروري، في حين أنه توجد خيارات أفضل لإزالة الشعر من البصيلات وليس لها تأثير على الجلد".
 
مضت خبيرة العناية بالبشرة في التحذير من كريمات الوقاية من الشمس التي تحتوي على تركيبات تستخدم مرة واحدة في اليوم وتظل ثابتة، والتي قد تؤدي إلى حدوث التهابات وغيرها من الأمراض البكتيرية للجلد.
 
 
كما حذرت خبيرة العناية بالبشرة ومؤسسة عيادة Beauti Skin Clinic سينزيا كامبيغوتو من أن المرطبات الرخيصة قد تتسبب في الضرر أكثر من النفع. وهنا، تكشف للعمود الخاص بالمرأة Femail بصحيفة Daily Mail البريطانية المكونات المحددة التي ينبغي تجنبها؛ بما فيها البنزويل بيروكسايد وكبريتات لوريث الصوديوم وبروبيلين غليكول وبيوتيلين الغليكول والفثالات والبارابين.
 
مواد كيميائية للوقاية من الشمس
يستخدم كل شخص واع الآن مستحضراً للوقاية من الشمس لمكافحة ظهور علامات التقدم في السن والسرطان. مع ذلك، يمكن لبعض المواد الكيميائية للوقاية من الشمس أن تتسبب في جميع أنواع المشكلات الأخرى، لذا من المهم قراءة قائمة المكونات بعناية.
 
ستحتوي المنتجات السيئة على البنزوفينون والأفوبينزون وحمض سيناميك الإيثوكسي وحمض بارا امينوبنزويك، وتُعرف جميعها بتوليد جذور كيميائية حرة من شأنها أن تتسبب في إتلاف الحمض النووي وقد تؤدي إلى الإصابة بالسرطان أيضاً. وفي واقيات الشمس الأرخص سعراً، يتحلل المركب بعد ساعتين تاركاً البشرة معرضة للأشعة فوق البنفسجية. إذ تتسم الجزيئات فيها بأنها صغيرة للغاية لتخترق البشرة وتتسبب في احتقانها، وهذا هو السبب في أن الجلد غالباً يتفاعل مع واقي الشمس.
 
من المعلومات الأخرى المضللة فيما يتعلق بالمذكور أعلاه أنه عندما يشتري الأشخاص مرطباً يحتوي على عامل الوقاية من الشمس SPF، يشعر المستخدم بأنه محمي، لكن عامل الحماية سيتحلل في وقت قريب بعد وضع المرطب ومن ثم يترك البشرة معرضة. ومن الموصى دائماً شراء مستحضر يحتوي على الزنك أوكسايد لأنه مادة معدنية تصنع حاجزاً على البشرة من دون أن تتسبب في احتقانها ولا يتحلل المركب؛ لذا تظل البشرة آمنة طوال اليوم من دون الحاجة إلى إعادة وضعه طوال اليوم.
 
المناديل المبللة المخصصة لإزالة المكياج
تقول دكتورة يوليانا غوت، مؤسسة عيادة London Aesthetic Medicine: "تشكل المناديل المبللة ضغطاً ميكانيكياً على البشرة وغالباً ما تكون مشبعة بالعطر وغيرها من المواد الحافظة التي يمكن أن تسبب حساسية الجلد".
 
بينما تؤكد الدكتورة روز بيري، المدير الطبي لعيادات Cosmedics skin clinics أن: "استخدام المناديل المبللة يعد أفضل من عدم غسل البشرة تماماً، لكن هذا وحده لا يكفي إذا أردت بشرة صحية متألقة".
 
قد يؤدي عدم غسل البشرة بشكل صحيح إلى الالتهابات الشديدة وانسداد المسام؛ إذ يمكن أن تؤدي المناديل المبللة إلى تجريد البشرة من زيوتها الطبيعية مما يجعلها تبدو مشدودة وجافة، إضافة إلى مظهرها الباهت. ولسوء الحظ، فإن استخدام المياه وحدها لن ينظف البشرة بشكل صحيح.
 
كما أردفت الطبيبة: "أنت بحاجة إلى شيء إضافي لإزالة المكياج والوسخ من على البشرة نفسها. ونصيحتي هي اختيار غسول سائل وكريم غسول يساعد على إزالة الوسخ من على البشرة مع الحفاظ على نظافة المسام".
 
تقول دكتورة بيري وفنانة وضع المكياج جوي إنه حتى لو كان وضع المكياج يحتوي على المزيد من عامل الوقاية SPF أمراً جيداً، فمن المهم معرفة أن هذا وحده لن ينظف البشرة بشكل صحيح.
 
وقالت دكتورة بيري: "دائماً أنصح الأشخاص باختيار عامل وقاية من الشمس واسع الطيف. فأنت بحاجة إلى أن تكوني محمية من UVB المسؤولة عن حروق الشمس والأورام الميلانينية وأيضاً من UVA التي تتسبب في ظهور علامات التقدم في السن والتجاعيد. نادراً ما يحتوي المكياج على عامل وقاية واسع الطيف. لذا من الأفضل استخدامه بعد الترطيب".
 
أحمر شفاه غير لامع
قالت فنانة المكياج جوي: "تميل الجهات المصنعة إلى تقليل الزيوت في مكونات أحمر الشفاه، مما يعني أنه إذا كنت تعانين بالفعل من جفاف الشفاه، فإن التركيبة ستستقر في التشققات بين الشفاه. لذا تجنبي أحمر الشفاه غير اللامع بوجع عام إذا كانت شفاهك جافة بشكل طبيعي لأنك ستحتاجين إلى زيادة الترطيب".
 
 
الدكتورة بيري تضيف قائلة: "قد يتسبب أحمر الشفاه غير اللامع حقاً في جفاف الشفاه؛ مما يؤدي إلى ظهور القشرة والتشققات المحتملة. وهذا بسبب أنه يجعل الشفاه جافة لأنه يمتص كل الرطوبة، لا سيما تلك المنتجات التي تزعم أنها تدوم حتى 12 ساعة".
 
في حين، توصي الطبيبة قائلة: "أنصح باستخدام أحمر الشفاه على نحو متفرق وليس بصفة يومية. وتأكدي من ترطيب الشفاه جيداً مع التقشير بانتظام واستخدام منتجات مرطبة تحتوي على الصبار وفيتامين E المخصص للشفاه".
 
مقشر سكرب
بحسب ما تقول جوي، لا بد من تجنب استخدام السكرب عندما يتعلق الأمر بالوجه، لأنه يكون من السهل كثيراً تلف البشرة؛ فضلاً عن أن الفرك القاسي قد يؤدي إلى الالتهاب أو التهيج.
 
يمكن أن تتسبب أيضاً في تمزقات دقيقة للبشرة؛ مما يؤدي إلى تلف بشرتك على المدى البعيد وربما تؤدي إلى إحداث ضرر دائم للبشرة.
 
وأوصت قائلة: "إذا كنتِ ستستخدمين مقشراً جربي استخدامه بشكل لطيف وبكمية قليلة للغاية بمقدار عملة معدنية، ومن الأفضل استخدامه مرة واحدة أسبوعياً".
 


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة

الأكثر قراءة