إفريقيا في ظل الاستعمار بعيون الصبي يوسف.. عن الفردوس الحائزة على جائزة نوبل للآداب



إفريقيا في ظل الاستعمار بعيون الصبي يوسف.. عن الفردوس الحائزة على جائزة نوبل للآداب

 مدار الساعة - تاريخإنجليزي1994

المؤلف: عبد الرزاق قرنح
تقييم Amazon
4.3/5
GoodReads تقييم
5/ 3.54
إذا كنت من محبي الأدب فلا بد أنك تعلم أن Paradise أو “الفردوس” هي الرواية الأكثر شهرة لعام 2021 تبعاً لأن مؤلفها عبد الرزاق قرنح قد حاز على جائزة نوبل للآداب لهذا العام.
 
وصفت لجنة نوبل للآداب رواية Paradise بأنها تبتعد عن التنميط، وتفتح عيوننا على شرق إفريقيا المتنوع ثقافياً، وغير المعروف بالنسبة لكثيرين حول العالم، حيث تجد شخصيات الرواية نفسها في فجوة بين الثقافات والقارات؛ بين حياة كانت موجودة، وحياة ناشئة.
 
وأضافت أن تفاني عبد الرزاق قرنح من أجل الحقيقة، وكرهه للتبسيط، مذهلان، وتبعاً للجنة فقد حصد قرنح الجائزة بسبب سرده المتعاطف والذي يخلو من أي مساومة لآثار الاستعمار ومصير اللاجئين العالقين بين الثقافات والقارات.
 
تدور أحداث الرواية في بلدة خيالية في تنزانيا، وهي عن صبي اسمه يوسف عاش هناك في مطلع القرن العشرين.
 
عائلة يوسف كانت تعاني الفقر المدقع، فاضطر والده الذي أثقلته الديون إلى أن يرهن ابنه يوسف لتاجر عربي ثري وقوي يدعى عزيز، حيث يعمل الصبي لدى التاجر بلا أجر مقابل ديون والده المستحقة لعزيز.
 
ينضم يوسف إلى قافلة التاجر التي تسافر إلى عدة أجزاء من وسط إفريقيا وحوض الكونغو ويواجه في رحلته أعداء عزيز من القبائل المحلية فضلاً عن الحيوانات البرية والتضاريس الصعبة. مع عودة القافلة إلى شرق إفريقيا تبدأ الحرب العالمية ويواجه عزيز الجيش الألماني أثناء قيامهم باجتياح تنزانيا، وتجنيد الرجال الأفارقة قسراً كجنود.
 


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة