الصحة: تعزيز الشراكة بين القطاعين العام والخاص



الصحة: تعزيز الشراكة بين القطاعين العام والخاص

 مدار الساعة - وقّعت في وزارة الصحة اليوم مذكرة تفاهم بين الوزارة وغرفة التجارة الامريكية في الأردن ممثلة عن تجمع شركات الادوية البحثية العالمية العاملة في الاردن بهدف تحسين خدمات الرعاية الصحية وحصول المرضى على العلاجات المبتكرة.  

ووقع المذكرة عن الوزارة وزير الصحة الدكتور فراس الهواري، وعن غرفة التجارة الأمريكية المهندس محمد البطاينة وعن تجمع شركات الأدوية العالمية البحثيّة الدكتور مازن أبو سمحة. 
وقال الوزير الهواري أنّ وزارة الصحة تسعى الى تطوير الدراسات الدوائية  والبحث العلمي للارتقاء بالخدمات الصحية المقدمة للمواطنين.
وأضاف أنّ توقيع مذكرة التفاهم اليوم يُعتبر مؤشراً هاماً على إيمان وزارة الصحة بنهج الشراكة بين القطاعين العام والخاص في كافة الميادين وخصوصاً في مجال التطوير والبحوث.
من جهته أشاد البطاينة بأهمية الرسالة المشتركة بين المؤسسات الصحية والدوائية في تعزيز حق وصول الادوية للجميع وما ينتج عن ذلك من تنمية للخدمات الصحية.
فيما أكد الدكتور مازن أبو سمحة رئيس تجمع شركات الأدوية العالمية البحثية على ضرورة زيادة وتيرة التعاون بشكل منظم وبأهداف واضحة تساهم في تحقيق نتائج إيجابية ملموسة من قبل المرضى الأردنيين وذلك من خلال استثمار البنية الصحية المتقدمة بالأردن وضمان تميزها اقليمياً وعالميا. 
ويضم تجمع شركات الأدوية 15 شركة ادوية دولية تتعاون تحت مظلة غرفة التجارة الأمريكية في الأردن من أجل تحسين نتائج المرضى والرعاية الصحية من خلال الشراكة مع القطاع العام لضمان الوصول العادل إلى الأدوية المبتكرة وتمكين المرضى من العيش حياة أكثر صحة وإنتاجية. 
 وفي هذا الإطار جاءت المذكرة لرسم سبل العمل المشترك، وتشمل على تأسيس لجنة مشتركة لبناء وتطوير الكوادر الطبية في الاختصاصات النادرة وتدريبها على أسس وأساليب البحث العلمي والذي يضمن تحقيق أفضل النتائج الطبية ويزيد من فرص حصول المرضى على آخر ما توصل له العلم في علاج الأمراض وخاصة المستعصية منها.


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة