اضطرابان وراثيان يزيدان من خطر الإصابة بالالتهاب الرئوي



اضطرابان وراثيان يزيدان من خطر الإصابة بالالتهاب الرئوي

  مدار الساعة - الالتهاب الرئوي هو التهاب يصيب الرئتين، وينتج عادة عن عدوى، ويمكن للفيروسات والبكتيريا والفطريات أن تسبب الالتهاب الرئوي، وهناك حالتان صحيتان تزيدان من خطر الإصابة.

 
وغالبًا ما يتسبب مرض الخلايا المنجلية في تلف الطحال ومشاكل أخرى في الجهاز المناعي، مما يجعل المصابين بهذه الحالة أكثر عرضة لمضاعفات العدوى، والأشخاص المصابون بداء الكريّات المنجلية أكثر عرضة للإصابة بأنواع معينة من البكتيريا.
ويعاني المصابون بالتليف الكيسي من مخاط كثيف في الرئتين والجيوب الأنفية، مما يوفر أرضًا خصبة لتكاثر البكتيريا والفطريات، وغالبًا ما يعاني الأشخاص المصابون بالتليف الكيسي من التهابات الجيوب الأنفية أو التهاب الشعب الهوائية أو الالتهاب الرئوي.
مرض فقر الدم المنجلي
اضطراب وراثي في خلايا الدم الحمراء حيث لا توجد خلايا دم حمراء صحية كافية لحمل الأكسجين في جميع أنحاء الجسم، وعادة ما تتحرك خلايا الدم الحمراء المرنة والمستديرة بسهولة عبر الأوعية الدموية، وفي فقر الدم المنجلي، تتشكل خلايا الدم الحمراء مثل المنجل أو الهلال. ويمكن أن تعلق هذه الخلايا الصلبة اللزجة في الأوعية الدموية الصغيرة، مما قد يبطئ أو يمنع تدفق الدم والأكسجين إلى أجزاء من الجسم.
وتشمل أعراض مرض فقر الدم المنجلي ما يلي:
فقر دم
نوبات من الألم
تورم اليدين والقدمين
عدوى متكررة
تأخر النمو أو البلوغ
مشاكل في الرؤية
التليف الكيسي
اضطراب وراثي يسبب ضررًا شديدًا للرئتين والجهاز الهضمي وأعضاء أخرى في الجسم، وفقًا لمايو كلينك. وأضاف الموقع الصحي "التليف الكيسي يؤثر على الخلايا المنتجة للمخاط والعرق والعصارة الهضمية".
وعادة ما تكون هذه السوائل المفرزة رقيقة وزلقة، لكن لدى الأشخاص المصابين بالتليف الكيسي، يتسبب الجين المعيب في جعل الإفرازات لزجة وسميكة. وبدلاً من العمل كمواد تشحيم، تسد الإفرازات الأنابيب والقنوات والممرات، خاصةً في الرئتين والبنكرياس.
وتشمل أعراض التليف الكيسي ما يلي:
سعال مستمر ينتج مخاطًا سميكًا (بلغم)
صفير
التهابات الرئة المتكررة
التهاب الممرات الأنفية أو انسداد الأنف
التهاب الجيوب الأنفية المتكرر
براز دهني كريه الرائحة
ضعف في زيادة الوزن والنمو
انسداد معوي، خاصة عند حديثي الولادة


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة