اختطاف وزير سوداني بعد إخراجه من السجن.. حزب المؤتمر: لا نعرف أين مكان اختفائه



اختطاف وزير سوداني بعد إخراجه من السجن.. حزب المؤتمر: لا نعرف أين مكان اختفائه

 مدارالساعة - أعلن حزب المؤتمر السوداني، الأحد 28 نوفمبر/تشرين الثاني 2021، "اختطاف" وزير سوداني في الحكومة المعزولة، إبراهيم الشيخ، واقتياده إلى جهة غير معلومة.

 
وفي بيان للحزب السوداني، قال فيه إن "أنباء تواترت السبت، عن إطلاق سراح وزير الصناعة والقيادي بحزب المؤتمر السوداني، إبراهيم الشيخ المختطف من قبل الانقلابيين".
 
أضاف: "لكن تمت إعادة اختطافه مرة أخرى من قوات نظامية تتبع لذات الجهات، اقتادته لجهة غير معلومة، امتداداً للجرائم التي يرتكبها الانقلابيون منذ الخامس والعشرين من أكتوبر/تشرين الأول).
 
حزب المؤتمر السوداني حمَّل المجلس السيادي سلامة وزير الصناعة، إبراهيم الشيخ، وكافة المعتقلين السياسيين ولجان المقاومة.
 
ولا يوجد رقم معلن من قِبَل السلطات السودانية حول عدد المعتقلين منذ إجراءات البرهان، إلا أن معارضين لتلك الإجراءات يقدرون العدد بالمئات.
 
اتفاق البرهان وحمدوك
 
وفي 25 أكتوبر/تشرين الأول 2021، اندلعت في السودان أزمة حادة، حيث أعلن القائد العام للجيش عبد الفتاح البرهان حالة الطوارئ، وحل مجلسي السيادة والوزراء الانتقاليين وإعفاء الولاة، عقب اعتقال قيادات حزبية ووزراء ومسؤولين، ضمن إجراءات وصفتها قوى سياسية بأنها "انقلاب عسكري".
 
إلا أن قائد الجيش ورئيس الحكومة الانتقالية عبد الله حمدوك وقَّعا اتفاقاً سياسياً جديداً، منذ أسبوع، يقضي بعودة الأخير إلى منصبه بعد نحو شهر من عزله.
 
ومقابل ترحيب دول ومنظمات إقليمية ودولية بالاتفاق، أعلن وزراء معزولون وائتلافات وأحزاب سياسية في السودان عن رفضهم له، معتبرين أنه "محاولة لشرعنة الانقلاب" والحيلولة دون قيام الدولة المدنية الديمقراطية.
 


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة