تواصل تطلق مغناة أحلامنا.. الفن الملتزم وسيلة الارتقاء بالفكر والوعي



تواصل تطلق مغناة أحلامنا.. الفن الملتزم وسيلة الارتقاء بالفكر والوعي

 مدار الساعة - أطلقت جمعية "تواصل" من عمان برعاية العين الأسبق أمين محمود مغناتها التي حملت عنوان "أحلامنا" بمشاركة 37 طفلا من ست دول عربية.

المغناة التي عرضت بطريقة الداتا شو، وكتبها الشاعر الأردني رامي اليوسف ولحناها اللبناني طوني سابا وأخرجها فيديو كليب جابر القيسي تتناول أمنيات الأطفال العرب في غد أفضل يسوده الوئام والتسامح، عالم نقي خال من غبار الحروب وضجيجها ومآسيها.
وقال راعي الحفل محمود: إن مرحلة الطفولة هي مرحلة البراءة والنقاء والصفاء، وهي تعد من أخطر مراحل العمر، وهي المرحلة التي تتأسس فيها منظومة القيم، ومنها تبدأ ثقافة الديمقراطية وشغف البحث.
ودعا  محمود إلى الاهتمام بالأطفال من خلال تعزيز منظومة القيم الجمالية والثقافية والمهارات الفنية التي تحقق الاستقرار، مؤكدا أن مستقبل الأوطان ، هو مستقبل الأطفال، مشيدا بمبادرة تواصل ورئيستها ريما ملحم. 
الحفل الذي أدارت وقائعه الإعلامية منى الشوابكة وأقيم في فندق فير مونت استهل بكلمة نائب رئيس الجمعية الدكتور جمال حجار الذي أهدى المغناة للأردن في مئوية تأسيس الدولة الأردنية التي ظلت حاملة لقضايا العرب، وتحديدا قضية فلسطين.
وأشار إلى أن إطلاق المغناة يتزامن مع اليوم العالمي للطفل، وهو من دواعي التفاؤل والفرح لأطفالنا العرب. مؤكد أن الفن الملتزم يمثل وسيلة الارتقاء بالفكر والوعي عند الأجيال، وأن الفن يرمم الروح، ويصنع الفرح والأمل.
ومن جهته قال الشاعر اليوسف في الحفل الذي حضرته الفنانة جولييت عواد إن مغناة أحلامنا تمثل قوس قزح، وقنديل أمل في زمان العتمة الحالكة، وهي إضمامة ورد في صحارى البؤس القاحلة، وحمامة سلام نظيرها في سماء التسامح، لتبقى على قيد الأمل والعمل والعطاء والإبداع.
ومن جهتها بثت عضو جمعية تواصل/ فرع لبنان  ليلى حجار شبقلو في كلمة عبر أونلاين من الإمارات الأمل في نفوس الأطفال، ملقية الضوء على تأسيس الجمعية ونشاطاتها.
إلى ذلك تم عرض بعض مشاهد تصوير الأغنية وكوالسيها في الأردن (السلط ، مخيم البقعة والمفرق)، فلسطين (سلفيت وقرية رافات، وقطاع غزة، (خان يونس ورفح)، ولبنان(صيدا وبيروت وطرابلس)، ومصر والمغرب.
وأشارت رئيسة الجمعية ريما ملحم في مداخلة لها للصعوبات والتحديات التي تجشمها فريق العمل في التصوير، وتحديدا خلال الانتقال من منطقة لأخرى في فلسطين في وجود الحواجز وانقطاع الكهرباء والنت، وكذلك ظروف العمل خلال جائحة كرونا.   
وفي الختام تم تسليم الشهادات والدروع على المنسقين والمشاركين في الإعداد والتحضير للمغناة، كما تم نقل وقائع تكريم المشاركين في عدد من الدول شارك أطفالها المغناة.
 
 


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة