الصيدلانية رند أبو زينة تكتب: الصداع أسبابه و طرق علاجه



الصيدلانية رند أبو زينة تكتب: الصداع أسبابه و طرق علاجه

بقلم الصيدلانية رند أبو زينة

يعد الصداع من أبسط المشاكل الصحية و أكثرها انتشارًا في حياتنا اليومية.
وطالما تساءلنا عن أسباب الصداع و تأثيره المزعج على المزاج و أداء الوظائف اليومية.
هناك أنواع رئيسية و شائعة للصداع؛

الصداع النصفي: أكثر شيوعًا عند النساء و يكون الألم في صورته الكلاسيكية مسبوقًا بغثيان, إضطرابات بصرية وإحساس بالنبض.
غالبًا ما يقتصر على أحد جانبي الرأس و يسمى (الشقيقة).

الصداع التوتري: أكثر أنواع الصداع شيوعًا من حيث النسبة و الإنتشار, يعاني منه أغلب البالغين نظرًا لحياتنا السريعة و المرهقة في بعض الأحيان.
ينتج عن توتر عضلي أو عصبي في منطقة ما حول الرأس (إطار الرأس).

الصداع العنقودي: أكثر شيوعًا عند الرجال و هو نوع نادر شديد الألم, فقد يوقظك الصداع العنقودي في منتصف الليل على شكل هجمات و نوبات متكررة في عين واحدة.
قد تمتد هجمات الصداع العنقودي لأسابيع أو أشهر و قد يتعافى الإنسان و تختفي الأعراض لسنوات.

صداع الجيوب الأنفية: ألم مستمر في عظام الخدود و الجبين يرافقه سيلان بالأنف نتيجة التهاب الجيوب الأنفية.

الصداع الهرموني: تصاب به النساء نتيجة تغيرات هرمونية خلال الحمل, فترة الحيض أو كأثر من الآثر الجانبية لإستخدام حبوب منع الحمل.

طرق العلاج الدوائية:

أدوية بدون وصفة طبية : مسكنات الألم (الباراسيتامول) و مضادات الإلتهاب غير الستيرويدية أو الأسبرين و يجب استشارة الصيدلي المختص عن كيفية الإستعمال و المدة الموصى بها طبيا.

أدوية تستلزم وصفة طبية: في حالات الصداع الشديد كالشقيقة و بعد استخدام مسكنات الألم بدون وصقة طبية, قد يلجأ الطبيب إلى وصف أدوية من عائلة (التريبتانات) و (الإرغوت ألكالويدز) لتخفيف أعراض الغثيان المصاحبة أيضًا.

اسأل طبيبك المختص واستشر الصيدلي المسؤول لمساعدتك على التخلص من أعراض الصداع... نحو حياة صحية أفضل.


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة