طقوس إن مارستها الأسرة ستكون سعيدة



طقوس إن مارستها الأسرة ستكون سعيدة

مدار الساعة - تلتصق بالأسرة السعيدة عدة طقوس يمارسها أفرادها، وتساهم بشكل فعلي في ترابط أبناء العائلة الواحدة، حيث يساهم الاحترام والتقدير لبعضهم البعض في تحسين العلاقات بينهم، بالإضافة إلى انعدام الجدل والمشاحنات، وسيطرة روح الفريق على ما يسمى بالـ "أنا".

غير أن بعض المشكلات السلوكية قد تؤثر على سعادة الأسرة مثل مخاوف الأطفال من العلاقات الاجتماعية، أو تأثير خلافات الآباء على الأبناء، أو انشغالهم عنهم مما يؤدي إلى انعدام التواصل، وسيطرة المشاعر السلبية على الجميع.

وهنا بعض العادات التي تفعلها الأسر السعيدة:

1. التواصل

الأسر التي تتفاعل مع بعضها البعض هي أسعد الأسر، ولكن في الوقت الحاضر بسبب العمل وانشغال الجميع لا تحصل الأسرة على فرصة للتفاعل مع بعضهم البعض، وهذا يخلق مسافة غير مرغوب فيها بين الآباء والأمهات والأطفال على الإطلاق.

2. الاستمتاع بتجمع أفراد الأسرة

يشعر الأطفال بالسعادة جدا عند رؤية آبائهم قادمين من العمل، لذا يجب على الآباء أيضا إظهار سعادتهم برؤية أطفالهم بعد عمل يوم كامل، وهذا يخلق محبة في نفوس الجميع، نتيجة اتصال أفراد العائلة وترابط الأبناء بآبائهم، وقوتهم التي تكون في ازدياد.

3. لا تكن جامدا

أظهرت التقارير أن الأسر التي تتسم بالمرونة هي أكثر سعادة بكثير من الأسر التي تتصف بالجمود والروتين، لذا عليك أن تكون أكثر مرونة في كل ما يتعلق بتأديب أطفالك أو تسليتهم أو حتى عند مناقشتهم.

4. لا للجدل

الجدل والحجج أمر شائع جدا في الأسرة، ولكن حاول الحد من تكرار الحجج، وألا تزيدها عن 2-3 دقائق، لأن التقارير أظهرت أن معظم الذين يندخلون في جدال لديها نقاط مهمة في الدقائق القليلة الأولى، وبعد ذلك يتم تكرار نفس الشيء، وقد يتطور الأمر بالعدوان والعناد الذي يؤدي إلى خطورة المعارك.

5. "نحن" بدلا من "أنت"

تتوقف الأسر السعيدة عن اتهام كل فرد منهما للآخر، وتحاول معرفة الأعطال والأسباب التي أدت لوقوع ضرر قبل أن تتفاقم المشكلة.

بدلا من أن تقول "أنت فعلت هذا الخطأ"، قم باستخدام عبارة "وصلنا إلى هذا الخطأ"، وهذا يهدئ الوضع ويحافظ على أن يكون الوضع تحت السيطرة، وعكس ذلك قد يحول الأمر لمعركة تكثر فيها "الأنا"، وسيرفض أعضاء تقبل أخطائهم.

6. اتخاذ القرارات معا

لا تحاول أن تجعل نفسك متفوقا من خلال إجبار عائلتك على متابعتك في كل ما تقوله، وبدلا من ذلك فإذا كنت تجلس معهم وتقومون باتخاذ القرارات معا، سيجعل أعضاء الأسرة جميعا يشعرون بأهميتهم، كما أن قيمة القرارات تأتي من خلال اتخاذها مع بعضكم البعض.

7. الاحترام

الاحترام هو الشيء الذي يجب أن يحدث بين أعضاء الأسرة الواحدة، فإذا كنت تعطي الاحترام للآخرين، فإنك سوف تحصل عليه في المقابل، وينبغي أيضا أن تحترم أطفالك، وعندها فقط سوف يتعلمون احترام الآخرين.

8. الاستفادة من خبرات أعضاء الأسرة الأكبر سنا

يكون الناس أكثر حكمة مع تقدمهم في العمر، لذلك عندما تجد بعض الصعوبات يمكنك أن تأخذ الأفكار من أعضاء الأسرة الأكبر سنا، وتبين لهم أن أفكارهم وآراءهم محل احترام وتقدير، كما بإمكانك أن تعلم أطفالك ذلك.

9. الأسرة قبل الأصدقاء

قم بإعطاء الأولوية دائما لعائلتك، فالأسرة تأتي قبل الأصدقاء، وهذا ما يجب تدريسه لأطفالك، ويمكنك أن تقدم لهم سبل الترفيه في المنزل، بحيث لا يجب أن يشعروا بالحاجة إلى وضع أصدقائهم في المقام الأول من أجل الترفيه أو خلاف ذلك.

10. لا للاقتتال أمام أطفالك

حاول تجنب سرد الحجج والجدال أمام الأطفال، لأن الأطفال يحبون متابعة ما يرونه، وسرعان ما سوف يكررون نفس الأشياء والأسباب التي أدت إلى اقتتال أو نقاش حاد، وبالطبع أنك لن ترغب في ذلك.

التعديل هو المفتاح من أجل أسرة سعيدة، وكل شخص يحتاج إلى الضبط وإعادة ترتيب أوضاعه، وبذل القليل من التضحية من أجل أن تكون الأسرة سعيدة.مص


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة