دواء لعلاج الأذن يتسبب لها بحساسية تغطي جسمها بالبثور



دواء لعلاج الأذن يتسبب لها بحساسية تغطي جسمها بالبثور

مدار الساعة - أصيبت امرأة أمريكية بحساسية شديدة في وجهها وجميع أنحاء جسمها بعد أن تناولت دواءً لعلاج التهاب في أذنها.


وعانت راشيل كاري (38 عاماً) من دالاس، تكساس من التهاب في الأذن، ووصف لها الأطباء بعض المضادات الحيوية والباراسيتامول، وفي صباح اليوم التالي لاحظت ظهور بعض الحبوب على عنقها.


وبعد إعادتها إلى المنزل من المستشفى 3 مرات خلال الأيام الثلاثة التالية مع تدهور حالتها، تم قبول راشيل أخيراً، وانتهى بها الأمر بالبقاء لمدة 12 يوماً في وحدة الحروق. وتم شخيص إصابتها بمتلازمة ستيفنز جونسون، وهو اضطراب نادر وخطير في الجلد والأغشية المخاطية يؤدي إلى موت الطبقة العليا من الجلد.

وقالت راشيل إن البثور مؤلمة وتركتها تشعر كما لو أنها تعرضت لهجوم جيش من النحل، كان يعضها في جميع أنحاء جسدها. وسرعان ما انتشرت البثور على وجهها وتسببت في التهاب وتشوه لشفتيها وعينيها، وتقول راشيل إنها أصيبت بصدمة بعد أن رأت نفسها في المرآة.

وقالت راشيل، التي تعمل في مجال إدارة البيانات والتحليلات في إحدى الجامعات "كان لدي التهاب في الاذن، ووصف لي الأطباء الأموكسيسيلين، وهو مضاد حيوي، والاتيلينول الحاوي على الباراسيتامول، وتناولتهما في حوالي الساعة 7 مساءً".

وأضافت راشيل " لم يمض وقت طويل بعد ذلك حتى بدأت أشعر حكة، ولقد لاحظت أن الجلد على الجزء الخلفي من رقبتي كان مليئة بالحبوب، لقد تناولت هذه الأدوية من قبل، ولكن لسبب ما رفضها جسمي هذه المرة".

وما تزال راشيل تعاني من بعض الندوب في جسمها، وهي الآن تدعو العاملين في المجال الطبي ليكونوا أكثر وعياً بمتلازمة ستيفنز جونسون، بعد أن رفض الأطباء قبولها 3 مرات في المستشفى، بحسب صحيفة ميرور البريطانية.

التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة