ذهبت للمستشفى بسبب آلام في بطنها فأنجبت طفلاً



ذهبت للمستشفى بسبب آلام في بطنها فأنجبت طفلاً

مدار الساعة- أصيبت سيدة كانت تعتقد أنها تعاني من آلام شديدة في البطن بسبب الدورة الشهرية بالذهول، عندما أخبرها الأطباء أنها في حالة مخاض، وأنها حامل بطفل قد تأخر عن موعد ولادته بأسبوع.

وكانت هولي هينتون (23 عامًا) من ماركت هاربورو، ليسيسترشاير، تعاني من دورات شهرية منتظمة عندما بدأت تعاني من تقلصات أقوى من المعتاد أثناء إغلاق مقهى كوستا، الذي تعمل فيه في وقت سابق من هذا العام.

ومع زيادة الألم، انهارت والدتها القلقة واستدعت سيارة إسعاف، وأخبر المسعفون في المستشفى الزوج أن هولي كانت في الواقع حاملًا في الأسبوع 41 وعلى وشك الولادة.

وتم نقل هولي، التي لم تظهر عليها أعراض الحمل، إلى المستشفى في بريطانيا، حيث وُلد ابنها ثيو بوزن 7 أرطال و14 أونصة بواسطة ولادة قيصرية، وفقا لسكاي نيوز.

وتقول هولي: "كانت دورتي الشهرية متدهورة كالمعتاد ولم يكن هناك شيء غير عادي. ازداد وزني قليلاً لكن ذلك كان بعد عيد الميلاد مباشرة ولا شيء يجعلك تعتقد أنني سأنجب طفلاً".

وأضافت: كنت قد اكتسبت بضعة أرطال، لذلك اعتقدت أنه كان مجرد إفراط في تناول الشوكولاتة خلال عطلة الأعياد. لم يكن لدي أي من الأعراض العادية، ولا اشتهاء أو مرض أو غثيان أيضًا"، وفقا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وقالت هولي، متذكّرة اللحظة التي اكتشفت فيها إنها حامل: "عندما أخبروني أنني حامل في الأسبوع 41، أصبت بالصدمة. كنت أعلم أنني أريد أطفالًا ذات يوم، ولكنني كنت أود ذلك في مرحلة لاحقة".

وتضيف "كان عمري 22 عاما، ولم يكن لدي أي فكرة عن الحمل، لذلك كنت لا أزال أدخن وأخرج في نهاية كل أسبوع مع أصدقائي".

وأوضحت أنه خلال مناوبتها المبكرة في كوستا، كانت تصل إلى هناك في الخامسة صباحًا وتتناول 4 فناجين قهوة قبل أن تفتح المحل، واثنين أو 3 أخرى خلال اليوم.

وأضافت "لم أكن لأفعل أيًا من ذلك لو علمت أني حامل، ولكن لحسن الحظ كان ثيو لا يزال يتمتع بصحة جيدة".

وتابعت: "لقد كان الأمر عاطفيًا ومرهقًا، لكن من الرائع أيضًا مشاهدته وهو ينمو كل يوم".


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة