أونروا ترحب باستئناف تقديم الولايات المتحدة مساعداتها للوكالة



أونروا ترحب باستئناف تقديم الولايات المتحدة مساعداتها للوكالة

مدار الساعة - رحبت وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا"، الأربعاء، بإعلان الولايات المتحدة الأميركية استئناف تقديم مساعداتها للوكالة التي تعاني أزمة مالية.

المتحدثة الرسمية باسم "أونروا" تمارا الرفاعي قالت لـ "المملكة": "نرحب بإعلان الولايات المتحدة الأميركية باستئناف شراكتها التاريخية مع أونروا، سوف يساهم هذا الدعم بشكل كبير باستمرار خدمات الوكالة لملايين اللاجئين الفلسطينيين في المنطقة خصوصا في ظل الصعوبات التي فرضتها جائحة كوفيد 19".

واشنطن أعلنت في وقت سابق الأربعاء، عن اعتزامها استئناف تقديم المساعدات الاقتصادية والتنموية والإنسانية للشعب الفلسطيني عبر تقديم 235 مليون دولار منها 150 مليون دولار من المساعدات الإنسانية لوكالة "أونروا" وفق وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن.

وفي 27آذار/مارس الماضي، قالت وزارة الخارجية الأميركية لـ "المملكة"، إن واشنطن في طور تحديد كيفية المضي قدمًا في استئناف جميع أشكال المساعدة للفلسطينيين، بما يتماشى مع القانون الأميركي.

الرفاعي عبرت عن أملها في أن "يحث استئناف الولايات المتحدة مساعداتها دولا أخرى بأن تستمر أو تستأنف هي الأخرى مساندة الوكالة".

والمفوض العام لوكالة "أونروا"، فيليب لازاريني، رحب من جهته، باستئناف الدعم الأميركي للوكالة التي تقدم خدماتها للاجئين الفلسطينيين المقدر عددهم بـ 5.7 ملايين لاجئ في مناطق عملياتها، من بينهم 2.4 مليون لاجئ في الأردن.

وكتب لازاريني في تغريدة، أن "أونروا والولايات المتحدة شريكان تاريخيان. أرحب باستئناف دعم الولايات المتحدة الأميركية للاجئين الفلسطينيين".


الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب، ألغى في 2018 أكثر من 200 مليون دولار من مساعدات مخصّصة للفلسطينيين في الضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة، وألغى مساعدة بقيمة 25 مليون دولار لمستشفيات فلسطينية في القدس المحتلّة.

وقررت الولايات المتحدة، في أيلول/سبتمبر 2018، إيقاف تمويلها للوكالة الأممية، وقالت إنها "غير قابلة للإصلاح"، بعد أن قدمت لأونروا 364 مليون دولار في 2017، فيما كانت تعهدت بتسديد 350 مليونا للوكالة قبل أن تخفضها إلى 60 مليونا في 2018.

ودخلت "أونروا" في أزمات مالية متلاحقة بعد قطع التمويل الأميركي، حتى وصفت حالتها بالوصول إلى "عنق الزجاجة"، لكنها عبرت عن تفاؤلها بعودة التمويل الأميركي بعد فوز جو بايدن بالرئاسة.

وكان نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي حذر من تبعات عدم توافر دعم مالي لازم لضمان استمرار الوكالة تقديم خدماتها الحيوية للاجئين الفلسطينيين.

المملكة


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة