لامبارد: رفضت عروضاً مغرية بعد الرحيل عن تشيلسي



لامبارد: رفضت عروضاً مغرية بعد الرحيل عن تشيلسي

مدار الساعة - تلقى مدرب تشيلسي السابق فرانك لامبارد، بعض "العروض" المغرية للعودة للتدريب منذ إقالته من النادي اللندني في يناير (كانون الثاني) الماضي، لكن المدرب البالغ عمره 42 عاماً قال إنه ينتظر الفرصة المناسبة.
وأقال تشيلسي أسطورة النادي لامبارد بعد 18 شهراً قاد خلالها المسؤولية، بعد خسارة خمس بين ثماني مباريات بالدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، ليتراجع الفريق للمركز التاسع، بينما قاده خليفته توماس توخيل للمركز الخامس.
ومنذ ذلك الحين، ربطت وسائل إعلام بريطانية لامبارد بتولي تدريب منتخب إنجلترا تحت 21 عاماً، وكريستال بالاس بالدوري الممتاز وسيلتيك الإسكتلندي.
وقال لامبارد: "أتيحت لي بعض الفرص في الأسابيع الستة الماضية أو الشهرين الماضيين، وكانت مغرية لكنها ليست العروض الملائمة والمناسبة لي، لا يوجد أي شخص يريد أن يفقد وظيفته ويبتعد عن اللعبة التي يعشقها، لكن في الوقت ذاته عندما تعمل في هذه المهنة سيحدث ذلك، ليس من المهم اعتقادك بمدى جودتك أو الظروف التي تمر بها".
وأنجبت كريستين زوجة لامبارد ظفله الرابع والثاني لهما الشهر الماضي، وقال مدرب ديربي كاونتي السابق إنه يأمل في العودة بسهولة للتدريب.
وقال لامبارد: "كان الوقت المناسب بالتأكيد بالنسبة لي للابتعاد بعد أن أمضيت عامين ونصف العام في العمل المتواصل، الفرص التي أتيحت لي لم تكن مناسبة تماماً، لكني أفكر في الأمر، يجب أن يكون شيئاً أحرص على القيام به في الوقت والمكان المناسبين".


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة