«التيار الوطني»: ينتفض شباب فلسطين بصدورهم العارية من أجل القدس



«التيار الوطني»: ينتفض شباب فلسطين بصدورهم العارية من أجل القدس

 مدار الساعة - اصدر حزب التيار الوطني بياناً جاء فيه:

 
تشهد هذه الايام المباركة من شهر رمضان شهر الحق وشهر الايمان وشهر العزة وشهر الصبر انطلاق الانتفاضة الفلسطينية المقدسية بخاصة وفي ارجاء فلسطين بعامة لتعلن وتؤكد من جديد على استمرار ونضال الشعب الفلسطيني وتضحياته من اجل اسلامية وعروبة القدس الشريف ومن اجل حقه في ارضه فلسطين وعاصمتها القدس المباركة نعم ينتفض شباب فلسطين بصدورهم العارية التي يعمرها الايمان لحقهم والاخلاص لقضيتهم والتضحية بدمائهم من اجل القدس وفلسطين ... وردًا على كل مخططات التهويد الصهيوني في القدس وفلسطين ...
 
وتأتي نداءًا صارخا في وجه كل انقسام او صراع أو نزاع أو تردد أو تخاذل فلسطيني داخل البيت الفلسطيني اتجاه قضيته وقدسه وان على كل المصالح الفردية والشخصية أن تتهاوى أمام قدسية وحدة الصف الفلسطيني وأمام تحدي المحتل الصهوني الذي يسعى بكل اساليبه الاجرامية ويستغل الفرقة الفلسطينية بكل احتراف وخبث وتغيير مستمر على الارض...
 
تأتي هذه الانتفاضة ردًا على كل الذين يلعبون في المنطقة العربية ضد القدس والقضية الفلسطينية ويتنافسون على ارضاء المحتل الصهيوني وقد اداروا ظهورهم للقدس الشريف وقضية الامة الاولى وليتهم ظلّوا متخاذلين فحسب ...
 
 تأتي هذه الانتفاضة تحريكًا وتفعيلًا لما تبقى من الضمير العالمي والمجتمع الدولي واحرار العالم.
 
ان هذه الانتفاضة تعبيرًا عن دماء الشهداء كل الشهداء الذين سقطوا من اجل القدس وفلسطين وعهدًا لكل الأسرى والصامدين و المرابطين والمخلصين، وعهدًا لتاريخ هذه الامة وتضحياتها في سبيل القدس عاصمة بلاد الشام العربية الاسلامية تاريخيًا.
 
نعم إن هذه الانتفاضة اليوم تعانق اللاءات الثلاثة لجلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين عميد آل البيت الأطهار وحامل لواء الوصاية والمسيرة الهاشمية من اجل القدس الشريف ومقدساتها الاسلامية والمسيحية ومن اجل القضية الفلسطينية والتي دفع الهاشميون والشعب الاردني التضحيات الجسام لمواقفهم الشريفة من أجلها والتي لن يتحولوا عنها لانهم عنوان شرف وعزّة الامتين العربية والاسلامية وبوصلة العلاقات الانسانية من اجل الامن والسّلام في المنطقة وفي العالم بأسره ...
 
إنَّ حزب التيار الوطني يؤكد اليوم موقفه الداعم لانتفاضة شعبنا العربي في القدس وفلسطين ويدعوا كل المعنيين والمسؤولين في الساحة الفلسطينية لوحدة صفهم وموقفهم حتى تنجح مسيرة هذا النضال المقدس.
 
 كما ويدعو الى مواقف عربية واسلامية رسمية جادة لدعم صمود الشعب الفلسطيني على ارضه وفي عاصمته القدس الشريف.
 
وتقف هذه الانتفاضة في وجه كل اشكال التطبيع مع هذا الكيان المحتل الذي ضرب بعرض الحائط كلّ اتفاقيات السلام وخرج عليها ولا يزال يراوح ويراوغ بعيدًا عن أية خطوة نحو السلام في المنطقة لا بل يصر على هدم كل محاولة من اجل السلام ويقابلها بمزيد من الاحتلال والعنف والقتل وهدم المنازل والاعتقالات ومصادرة الاراضي والتهويد المستمر.
 
إنًّ حزب التيار الوطني يؤكد أنَّ نصر الشعب الفلسطيني سيتحقق مهما حاول العدو المحتل ببطشه وعنفه ومؤامراته ومن يقف الى جانبه أن يغير الواقع فلن يفلح حتمًا وسيكون صفحة عابرةً زائلةً من التاريخ  والتاريخ شاهد على ذلك.
 
حمى الله الاردن بشعبه الأبي وقيادته الهاشمية الفذة
حمى الله فلسطين حرةًعربية بأرضها وقدسها وشعبها 
 


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة