ساعة أبل تضيف ميزة صحية هامة العام القادم



ساعة أبل تضيف ميزة صحية هامة العام القادم

 مدار الساعة - تخطط أبل لإطلاق ميزة صحية جديدة تساعد مرضى السكري على تتبع نسبة سكر الدم في العام القادم.

وبدأت أبل بتزويد ساعتها الذكية بعدد من ميزات مراقبة الصحة منذ إطلاقها في عام 2015، وأشهرها مراقب معدل ضربات القلب الذي ساعد على إنقاذ حياة العديد من الأشخاص، بالإضافة إلى مخطط القلب الكهربائي الذي ظهر لأول مرة مع Apple Watch Series 4 في عام 2018، ومن المنتظر أن ينضم مراقب سكر الدم إلى هذه الميزات الصحية في وقت قريب.
وعلى مر السنين، كان هناك حديث عن إضافة ميزة إلى ساعة أبل تسمح لها بقياس نسبة السكر في الدم لدى المستخدمين. وهذا الأمر مهم جدًا لمرضى السكر المعتمدين على الأنسولين، والذين يحتاجون إلى قراءة نسبة السكر في الدم قبل كل حقنة أنسولين، لأن كمية السكر الموجودة في الدم تحدد كمية كل جرعة.
وفي الوقت الحالي، يتعين على مريض السكري سحب الدم لكل اختبار، ووضعه على شريط اختبار مكلف يتم إدخاله بعد ذلك في جهاز قياس السكر للحصول على القراءة.
العملية السابقة مؤلمة ومكلفة، وإذا تمكنت ساعة أبل من تسجيل قراءة نسبة السكر دون الحاجة إلى سحب الدم وشراء شرائط اختبار بشكل مستمر، فقد تصل مبيعات ساعة أبل إلى أرقام قياسية.
واليوم ذكرت صحيفة التليغراف أن أبل ستضيف ميزة قراءة سكر الدم إلى ساعتها الذكية في عام 2022. وتقول الصحيفة إن شركة آبل صُنفت كأكبر عميل لشركة تدعى روكي فوتونيكس التي طورت مستشعرات من الجيل التالي من المتوقع أن تكون داخل ساعة أبل بحلول العام المقبل. ويمكن لأجهزة الاستشعار قراءة إشارات معينة من دم المستخدم عن طريق تسليط ضوء الأشعة تحت الحمراء عبر الجلد من الجزء الخلفي من الساعة الذكية.
وإلى جانب قياس مستويات سكر الدم، تتطلع أبل إلى إضافة مستشعرات أخرى إلى ساعتها الذكية، من شأنها مراقبة مستوى الكحول وضغط الدم لدى المستخدم، بحسب صحيفة إكسبريس البريطانية.

التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة