أحزاب الإصلاح الوطني تؤكد الانحياز لأمن واستقرار الوطن



أحزاب الإصلاح الوطني تؤكد الانحياز لأمن واستقرار الوطن

 مدار الساعة - عقد تيار أحزاب الاصلاح الوطني اجتماعه الدوري في مقرّ حزب الاتحاد الوطني الاردني، ناقشت خلاله الاوضاع السياسية الداخلية والتطورات الجارية على الصعيدين الوطني والعربي والدولي.

 
 وخلصت الأحزاب المنضوية تحت التيار الى التأكيد على انحيازه الكامل للوطن وامنه واستقراره.
 
 و أكد التيار رفضه لكل أشكال التحريض الصادرة من دعاة الفتنة واصحاب الاجندات الخاصة، التي تهدف إلى الاستقواء على الوطن وزعزعة أمنه تحت أي ذريعة كانت، مؤكدا وقوف التيار  خلف قيادة  جلالة الملك عبدالله الثاني والاجهزة الامنية والجيش العربي في التصدي لكل المؤامرات والتهديدات مهما كان مصدرها وبواعثها والمخططين لها.
 
 كما أكد التيار رفض كل المظاهر والسلوكيات المخالفة للقانون، وضرورة احترام  المؤسسات الدستورية والوطنية والمجتمع، داعيا إلى أهمية دعم المنظومة الامنية الأردنية المتميزة  للمحافظة على استقرار الوطن، وحماية مسيرة الاصلاح التي يشهدها الاردن والحفاظ على ما تحقق من إنجازات وتعزيزها.
 
وأعرب التيار عن ثقته بالرغبة الجادة في تعزيز مسيرة الإصلاح  السياسي، من خلال 
في تشكيل لجنة تطوير المنظومة السياسية، والتي تأتي استكمالا لدعوات جلالة الملك المستمرة لتطوير الحياة السياسية واكد عليها جلالة  الملك في أوراقه النقاشية.
 
وقال التيار إنه آن الاوان لتقديم منظومة تشريعية جذرية وعاجلة تصب في خانة الاولويات العامة، وتجاوز التحديات سولي كانت سياسية أو واقتصادية أو إجتماعية في اطار المؤسسات الدستورية، من خلال  الحوار  البناء لإنجاز قفزة حضارية في الدولة الاردنية وهي تدخل مئويتها الثانية، وتعزز ما تحقق من إنجازات في المئوية الاولى وتقدم الاردن إنموذجا ديمقراطيا واقتصاديا في المنطقة والعالم.
 
كما أكد التيار ضرورة تغيير النهج الاقتصادي والتحول نحو استراتيجية الاقتصاد الانتاجي، وإعتماد استراتيجية المشاركة الواسعة في القرار الوطني.
 
وعلى الصعيد الساسي، جددت أحزاب التيار دعمها المطلق لجلالة الملك في دعم حقوق الشعب الفلسطيني بإنشاء دولته الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس، مثلما أكدت اهمية الوصاية الهاشمية على المقدسات والتمسك بها.
 
كما  استنكر  التيار كل محاولات قطعان المستوطنين لتدنيس الحرم القدسي الشريف، وانتهاك  المحرمات الدينية والانسانية والاخلاقية التي تشكل انتهاكا لكل القرارات الدولية والاممية ذات العلاقة 
 
ودعت أحزاب التيار الفصائل الفلسطينية للإسراع في رأب الصدع وانجاز الوحدة الداخلية في هذه المرحلة الحساسة من الصراع الفلسطيني الاسرائيلي،  وإنهاء الانقسام وتوحيد الجهود للتصدي للغطرسة الصهيونية.
 
واعربت أحزاب التيار عن تقديرها لنضال الشعب الفلسطيني وتضحياته ومقاومته للاعتداءات الإسرائيلية على الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني.
يذكر أن التيار يضم أحزاب  الاتحاد الوطني، والمحافظين، والاردن بيتنا، والعدالة، وحزب البلد الامين.


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة