واشنطن ستمضي قدما لإعادة فتح قنصلية في القدس للتعامل مع الفلسطينيين



واشنطن ستمضي قدما لإعادة فتح قنصلية في القدس للتعامل مع الفلسطينيين

مدار الساعة - قال وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، الأربعاء، بعد اجتماع مع نظيريه الإسرائيلي والإماراتي، إن واشنطن تعتزم المضي قدما لإعادة فتح القنصلية الأميركية في القدس؛ في إطار جهود لتعميق العلاقات مع الفلسطينيين.

 
وأضاف بلينكن في بيان أصدرته الخارجية الأميركية "سنمضي قدما في عملية فتح قنصلية في إطار تعميق تلك العلاقات مع الفلسطينيين".
 
وجدد بلينكن التأكيد على تعهده بالتحرك صوب إعادة فتح القنصلية، التي كانت تمثل بشكل تقليدي قاعدة للتواصل الدبلوماسي مع الفلسطينيين قبل أن يغلقها الرئيس السابق دونالد ترامب في عام 2018.
 
واشنطن قررت في 2019 "دمج" سفارتها في القدس المحتلة مع القنصلية الأميركية العامة في المدينة ذاتها.
 
ورأى وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي الإجراء أنه "عقابي"، وقال لـ "المملكة" إن "واشنطن أغلقت القنصلية الأميركية في القدس الشرقية التي فتحت عام 1840 قبل قيام الكيان الإسرائيلي".
 
وأكّدت إدارة الرئيس الأميركي بايدن أنها ستُبقي على السفارة الأميركية في القدس المحتلة، وأنّ "الولايات المتحدة ستواصل اعتبار القدس عاصمة لإسرائيل".
 
لكن بلينكن، الذي كان يتحدث في مؤتمر صحفي في واشنطن مع نظيريه الإسرائيلي يائير لابيد والإماراتي الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، لم يحدد موعدا لإعادة فتح القنصلية، الذي تعارضه الحكومة الإسرائيلية الجديدة.


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة