اطلاق حملة توعوية لزيادة منعة سكان عمان ضد الفياضانات المفاجئة



 اطلاق حملة توعوية لزيادة منعة سكان عمان ضد الفياضانات المفاجئة
مدار الساعة - اطلق برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية "الموئل" الحملة التوعية المجتمعية التي تهدف لزيادة منعة سكان مدينة عمان ضد الفياضانات المفاجئة والترويج لممارسات مجتمعية ايجابية تساهم في الحد من خطر الفيضانات المفاجئة و زيادة منعة المدينة و السكان. و يتم تنفيذ هذه الحملة ضمن مشروع تعزيز الاستقرار الاجتماعي وزيادة منعة المجتمعات الاكثر تأثرا من الاردنيين واللاجئين السوريين لمواجهة الفياضانات المفاجئة وسط مدينة عمان، المنفذ بالتعاون مع امانة عمان الكبرى والممول بمنحة كريمة من قبل الحكومة اليابانية.
 
و قد أكدت السيدة ديمة ابو ذياب، المنسق الوطني لبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية في الأردن على أهمية تعزيز قدرة الحكومة والمجتمع المحلي على الصمود وإدارة الفيضانات المفاجئة بشكل أفضل من خلال تطوير حلول متكاملة و شاملة تعمل على التوعية المجتمعية لزيادة منعة سكان مدينة عمان ضد الفياضانات المفاجئة.
 
يعتبر هذا المشروع استجابة لمشكلة الفيضانات المفاجئة اللتي اصبحت من اكثر المشاكل خطورة في الأردن بسبب الزيادة السكانية والتوسع الحضري الكبير الذي شهدته مدينة عمان في الاونة الاخيرة، والقدرة الاستيعابية المحدودة لشبكات تصريف مياه الأمطار، بالإضافة الى تداعيات التغير المناخي حيث ادت الفيضانات المفاجئة خلال السنوات الماضية إلى خسائر بالأرواح وتدمير للممتلكات وخدمات البنية التحتية. وفقًا للاستراتيجية الوطنية للحد من مخاطر الكوارث الطبيعية للأردن ٢٠١٩ - ٢٠٢٢ التي أطلقت في شهر أيار ٢٠١٩، فقد تم ادراج الفيضانات في المركز الثاني من حيث اولويات المخاطر في الأردن بعد الزلازل على المستوىى الوطني.
 
و من خلال المشروع تم عقد عدة جلسات تحاورية مع المجتمع المحلي واللاجئين بالشراكة مع منظمة رواد المستقبل لتمكين افراد المجتمعات. و تم العمل على رفع مستوى الوعي لدى المشاركين حول خطر الكوارث و الفيضانات و تقييم احتياجاتهم و اولوياتهم من أجل تنفيذ التدخل المناسب للحد من خطر الفياضانات و زيادة منعة المدينة و السكان. حيث تم الاتفاق على تنفيذ مشاريع مجتمعية تركز على على موضوع حصاد مياه الامطار من اسطح المنازل لما له من اثر في تخفيف تدفق المياه الى الشوارع وبالتالي التقليل من جريان المياه السطحية بالشوارع وزيادة مساحة الرقع الخضراء لما تمتاز به من قابلية لامتصاص مياه الامطار مقارنة بالمساحات المبلطة.
 
تسعى هذه الحملة التوعوية للوصول الى اكبر عدد ممكن من السكان من خلال نشر الرسائل و الفيديوهات التوعوية حول افضل الممارسات لمواجهة خطر الفياضانات التي سيتم نشرها على صفحة التواصل الاجتماعي التابعة لامانة عمان الكبرى وصفحة UN-Habitat بالعربية و مختلف وسائل التواصل الاجتماعي الاخرى. هذا بالاضافة الى اللوحات الاعلانية التي سيتم تركيبها في وسط المدينة.


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة