حيلة تستخدمها الملكة إليزابيث لتجنب التسمم بالطعام



حيلة تستخدمها الملكة إليزابيث لتجنب التسمم بالطعام

 مدار الساعة - تمتلك الملكة إليزابيث الثانية ملكة بريطانية أكثر البروتوكولات صرامة من أجل حماية نفسها من أي خطر، بما في ذلك التسمم. لكن كيف يقوم موظفو القصر بذلك؟

وتشتهر الملكة باستضافتها الولائم الكبيرة في قصر باكنغهام، بالإضافة إلى حضورها حفلات العشاء الرسمية في جميع أنحاء العالم، حيث تتعرض لخطر التسمم. ومع ذلك، فإن الطاقم الملكي لديهم حيلة بارعة لمنع حدوث ذلك.
ويراقب موظفو القصر في جميع الأوقات الوجبات التي يتم تقديمها في قصر باكنغهام، وبالطبع، يولون اهتمامًا خاصًا للوجبات التي تقدم للملكة، ويقال إنهم يستخدمون حيلة بسيطة ولكنها بارعة جدًا لمنع تسمم الملكة.
وكشف الفيلم الوثائقي على القناة الخامسة البريطانية الذي يحمل اسم "أسرار المطبخ الملكي" النقاب عن أن الملكة لم يقدم لها إطلاقاً طبق معين. فبعد أن يتم تغليف كل شيء، تختار الخادمة طبقاً بشكل عشوائي يقدم للملكة. 
وأوضحت المعلقة الملكية إميلي أندرو "لذا إذا أراد أي شخص أن يسمم الملكة، فعليه أن يسمم كل الأطباق".
وعلى الرغم من أن الخادمة تختار الطبق الذي ستحصل عليه الملكة، فإن جلالة الملكة تختار الوجبات التي تريدها بنفسها، ويقال إن الملكة لديها رمز لإعلام الطهاة الملكيين ماذا تريد من وجبات.
وذكر الطاهي الملكي دارين ماكجرادي أن الملكة تتلقى قوائم طعام محددة، وأوضح أن "الشيف يعد قوائم الطعام لمدة ثلاثة أيام، وهذا يمنحنا وقتًا كافيًا لإدخال جميع المنتجات وإعدادها".
وكشف الطاهي أن الملكة انتقائية للغاية، وأن هناك الكثير من الأطباق والمكونات التي تكرهها. وأوضح الطاهي الملكي أن الثوم محظور، وهناك حد لمقدار البصل الذي يمكنهم استخدامه. كما تتبع الملكة نظامًا غذائيًا "معقولًا" للبقاء بصحة جيدة، الأمر الذي سمح لها بأن تكون الملكة الأطول عمراً، حيث تحب أن تأكل وجبات بسيطة وصحية، ولكنها تسمح لنفسها بتناول أطعمتها المفضلة بين الحين والآخر، بحسب صحيفة إكسبريس البريطانية.


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة