الحل بيد وزير العمل، كيف؟



الحل بيد وزير العمل، كيف؟
الكاتب:أ.د محمد الفرجات

 لا يعقل أن تبقى الكثير من المهن بلا تنظيم في السوق، من ناحية بيد العمالة الوافدة، ومن ناحية أخرى بلا مرجعية تكفل حسن التنفيذ.

 
تستطيع المدارس المهنية والصناعية وقواتنا المسلحة الباسلة تدريب شبابنا، من الراغبين بذلك، بمهن كالبليط والكهربائي والقصير والدهين وغيرها الكثير.
 
هنالك تخبط واضح بجودة التنفيذ، وبالأسعار، وكذلك بعدم وجود من ترجع له عند وجود خلل بالتنفيذ. 
 
من الجيد تنظيم سوق المهن، وحصرها بأبناء البلد لحل مشاكل الفقر والبطالة، وربطها بشركات أو مكاتب تنظم الأمور.
 
قصير يأخذ عن عمل ٨ أيام ١٢٠٠ دينار
بناء حجر عن عمل ٤ أيام ٥٠٠ دينار
بنى طوب عن عمل ٨ أيام ٨٠٠ دينار
... الأمثلة كثيرة، وكلهم عمالة وافدة،،،
 
نسأل الله تعالى أن يرزق الجميع، ولكننا نحتاج جودة ونحتاج تشغيل أبناءنا...


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة