“الضمان” تدعو العاملين للسؤال عن حقّهم عند التحاقهم بالعمل



“الضمان” تدعو العاملين للسؤال عن حقّهم عند التحاقهم بالعمل

مدار الساعة -  نظّمت المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي لقاءاً حوارياً في لواء عين الباشا بمحافظة البلقاء بعنوان: “قانون الضمان الاجتماعي وبرامج أوامر الدفاع” والذي تم عقده في جمعية لواء عين الباشا الخيرية برعاية رئيس الجمعية عبدالحميد أبو حطب وبتنظيم من مكتب خدمات المؤسسة الكائن في مبنى البلدية.

 
وشارك في اللقاء الذي أداره مدير مديرية التوعية التأمينية في إدارة المركز الإعلامي حسام السعدي ومدير مديرية ضمان الجيزة علي الزرعيني، ممثلين عن المجتمع المحلي في لواء عين الباشا.
 
وأشار السعدي إلى دور الضمان الاجتماعي في حماية العامل وتمكينه اقتصادياً واجتماعياً، داعياً العاملين للسؤال عن حقّهم في الضمان الاجتماعي عند التحاقهم بأي فرصة عمل، والتأكد من شمولهم بمظلة الضمان في كافة المنشآت التي يعملون فيها، ومهما كان عدد العاملين أو العاملات في تلك المنشآت، وذلك؛ حفاظاً على حقوقهم وتوفير بيئة عمل لائقة تتضمّن أجوراً عادلة وحماية اجتماعية عبر منظومة تأمينات الضمان الاجتماعي، مما يُسهم في تخفيض معدل البطالة مستعرضاً المنافع التي يوفرها قانون الضمان الاجتماعي للمشتركين وآلية وشروط استحقاقها.
 
من جانبه أشار مدير مديرية ضمان الجيزة علي الزرعيني إلى التحديات الاقتصادية التي شهدها الأردن خلال جائحة كورونا، والتدابير التي اتخذتها المؤسسة للتعامل مع تداعيات الجائحة على المستويين الاقتصادي والاجتماعي، وبرامج أوامر الدفاع التي أصدرتها المؤسسة كإجراءات استباقية وعلى درجة عالية من التنسيق والتكامل بين مختلف الجهات المعنية، مستعرضاً البرامج التي طبقتها المؤسسة المنبثقة عن أوامر الدفاع خلال جائحة كورونا، مؤكداً أن استجابة المؤسسة لجائحة كورونا ومتطلبات برامج أوامر الدفاع عكست قدراً كبيراً من الرشاقة المؤسسية، حيث تحملت عبئاً كبيراً بتوفير الحماية لقوى الإنتاج من عاملين وموظفين، وحالت دون تعرضهم للفصل خلال تلك الفترة الاستثنائية، ووفرت الحماية اللازمة للمشتركين العاملين في القطاع الخاص، نظراً لأهمية هذا القطاع وتأثيره على الاقتصاد الوطني.
 
 


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة