طفلة تتحدى التوقعات بعدما ولدت بوزن 700 غرام فقط



طفلة تتحدى التوقعات بعدما ولدت بوزن 700 غرام فقط

 مدار الساعة - تحدت طفلة بريطانية توقعات الأطباء بعدما ولدت بوزن 700 غرام فقط قبل 15 أسبوعاً من موعد ولادتها.

وعندما أنجبت كيمبرلي ملفين (25 عامًا) ابنتها فريا روز قبل الأوان، كان جميع التوقعات تشير إلى أنها لن تتمكن من النجاة، لكنها استطاعت أن تتغلب على جميع المصاعب التي واجهتها، وغادرت المستشفى للاحتفال بأول عيد كريسماس لها في منزل والديها في غرينوك، اسكتلندا.
 
وتزور كيمبرلي وزوجها جيمس جالاتشر (26 عامًا) ابنتهما في مستشفى الأميرة الملكي للولادة في غلاسكو بشكل منتظم، بعد ولادتها هناك في يوليو (تموز) من هذا العام، وعند ولاددتها قبل 15 أسبوعًا من موعد الولادة، كانت فريا روز تزن 730 جرامًا فقط وأعطيت فرصة 30% للبقاء على قيد الحياة.
ويُصنف الأطفال المولودون قبل 28 أسبوعًا على أنهم مولودون بشكل مبكر للغاية، ويكونون أكثر عرضة لخطر المضاعفات الصحية، ويحتاجون إلى رعاية إضافية من موظفي الرعاية الصحية أثناء نموهم.
 
وعلى الرغم من أن فريا-روز تعاني من حالة مزمنة في الرئة ستحتاج إلى مراقبة مستمرة، إلا أن هذه الرعاية تعني السماح لها بالعودة إلى المنزل لعيد الكريسماس مع والديها، حيث وصل وزنها إلى نحو 3 كيلوغرام.
وقالت كيمبرلي، التي أحضرت فريا إلى المنزل الأسبوع الماضي "إنها مثل المولود الجديد تمامًا. كانت أفضل هدية كريسماس لنا عندما عادت إلى المنزل".
 
ويقوم الوالدان اللذان كانا يعملان بدوام كامل طوال فترة المحنة بجمع الأموال لموظفي الرعاية الصحية الذين ساعدوا على تقديم أفضل رعاية لطفلتهم، بحسب موقع ميترو البريطانية.


التعليقات


سيتم عرض التعليقات بعد مراجعتها من قبل الإدارة